Join Today
- - -
 

جديد ملتقى جامعة الطائف

 
 
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 18
  1. #1

    **أكاديمي متميز**

    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,082
    نقاط التقيم : 15
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 5123

    افتراضي تعرف علي فئات التربية الخاصة ,,,

    أخواني وأخواتي طلاب وطالبات جامعة الطائف // قسم التربية الخاصة

    يسعدني أن أقدم لكم نبذه مختصرة من خلال ما درست عن التربية الخاصة وتعريف كل فئة من الفئات .....


    أولا // تعريفات

    تعريف التربية الخاصة :هي كل البرامج التربوية المتخصصة التي تتناسب مع ذوي الاحتياجات الخاصة وتقدم الي فئات الغير عاديين وذلك من اجل مساعدتهم وتنمية قدراتهم ومساعدتهم علي التكيف مع مجتمعهم ..

    تعريف الأفراد الغير عاديين :


    هم الأفراد الذين ينحرفون عن المتوسط بالاتجاه السالب أو الاتجاه الموجب انحرافا ملحوظا في النمو العقلي والجسمي والانفعالي والاجتماعي والحسي والحركي واللغوي ...

    ــــــــــــــــــــــــــــــــ الاتجاه السالب ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ100ـــــــ ــــــــــــــــ الاتجاه الموجب ــــــــــــــــــــــــ

    الخط يبين الاتجاه الموجب والسالب و 100 هم الأفراد العاديين اما تحت المائة وهو الاتجاه السالب فهم فئات التخلف العقلي وصعوبات التعليم وهم أفراد غير عاديين إما الاتجاه السالب فهي فئة التفوق العقلي كالعباقرة وغيرهم


    ثانيا // فئات التربية الخاصة
    1- التفوق العقلي 2- التخلف العقلي 3- الإعاقة السمعية 4- الإعاقة البصرية 5- الاضطرابات السلوكية والانفعالية
    6- التوحد 7- اضطرابات النطق والكلام 8 الإعاقة البدنية ( الجسمية )
    9- صعوبات التعلم



    ثالثا // اتجاهات التربية الخاصة

    الاتجاه الوقائي :
    هو الاتجاه الذي يقوم علي عدم حدوث الإعاقة أو التقليل من حدوثها ( الوقاية خير من العلاج ) وذلك عن طريق .

    استخدام وسائل التشخيص المبكرة للكشف عن الإعاقة ومن ذلك عدم حدوثها أو التقليل منها
    التقليل من الآثار السلبية للإعاقة
    إزالة العوائق التي تسبب الإعاقة وتودي إلي العجز كحوادث السيارات

    الاتجاه العلاجي :
    يقوم علي إزالة القصور أو التخفيف من حدة الإعاقة عن طريق تعويض الأعضاء التالفة بأعضاء اصطناعية وتأهيله واستغلال إمكانياته وقدراته وطاقاته الكامنة.
    رابعا // أهداف التربية الخاصة
    هناك أهداف عديدة ونأخذ الأهم منها .
    1- التعرف علي فئات الغير عاديين 2- إعداد البرامج التعليمية المناسبة لكل فئة
    3- اختيار طرق تدريس مناسبة 4- إعداد البرامج الوقائية من الإعاقة
    5- مراعاة الفروق الفردية بين الطلاب 6- تنمية مهاراتهم ومساعدتهم علي الاعتماد علي أنفسهم

    خامسا // برامج التربية الخاصة

    1- مراكز الإقامة الكاملة .. حيث يتم عزل المعاق فيها وتقدم خدمات صحية واجتماعية ويسمح لأولياء الأمور بزيارتهم في المناسبات وأوقات معينة تحددها هذه المراكز
    النقد الموجة لهذه المراكز .. عدم توفر الخدمات الصحية والتربوية المناسبة لكل فئة

    2- مراكز التدريب أو التربية الخاصة النهارية .. تستقبل هذه المراكز الطلبة المعاقين في النهار فقط ونشأت نتيجة النقد الموجة لمراكز الإقامة الكاملة
    النقد الموجة لهذه المراكز ... عدم توفر أخصائيين ومشرفين وكذلك صعوبة المواصلات .
    3- الصفوف الخاصة الملحقة بالمدارس العادية .. ظهرت نتيجة للانتقادات الموجة لمراكز التربية الخاصة النهارية حيث يخصص هذا النوع من البرامج فصول دراسية خاصة للمتخلفين عقليا أو سمعيا أو بصريا أو غير ذلك وتكون ملحقة بالمدارس العادية

    4- الدمج الكلي .. يقوم هذا الأسلوب بوضع الطفل المعاق مع الطفل العادي في بعض المواد الدراسية ويحدد وقت لذلك حيث يستفيد الطفل المعاق من الطفل العادي بشرط ( أن يكون هناك تجانس بين الأطفال
    5- مرحلة الدمج الاجتماعي .. هو دمج المعاقين في الحياة الاجتماعية من خلال العمل وغيرة


    الفئة الأولي // التخلف العقلي

    يوجد تعريفات للتخلف العقلي من نواحي عدة ولكن نختار أهم التعريفات وهو التعريف العالمي للتخلف العقلي

    0 تعريف الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي // هو قصور واضح في العقل وأداء عقلي دون المتوسط يصاحبه قصور في المهارات التكيفية كالاعتماد علي الذات ورعاية الذات والتحصيل الأكاديمي وغيرة ويظهر دون سن الثامنة عشر

    تصنيفات التخلف العقلي :
    التصنيف التربوي :

    المتخلف العقلي القابل للتعلم من 50-69 وهو يستطيع التعلم والتقدم إلي الصف الرابع ابتدائي ويقضي حاجاته اليومية ويلتحق بالمدارس التربية الفكرية
    المتخلف العقلي القابل للتدريب من 30-49 وهؤلاء يلتحقون بمراكز التأهيل الشامل ويعانون من نقص في مهارات الاتصال والتكيف والسلوك وغيره
    المتخلف العقلي الغير قابل للتدريب ( التخلف العقلي الشديد ) يكون اقل من 25 وهؤلاء يحتاجون رعاية خاصة جدا

    التصنيف الطبي ( الاكلنيكي )أطفال داون ( المنغولي )
    صغر حجم الجمجمة
    كبر حجم الجمجمة
    حالات الاستصغاء الدماغي


    التصنيف السيكو متري :


    الفئة نسبة الذكاء العمر العقلي
    المعتوه اقل من 25 درجة ذكاء سنتان
    الابلة 25الي 35 ثلاث سنوات
    المورون 50الي 69 6 أو 7 سنين
    غير عادي 80 إلي 90 البين بين


    التصنيف الاجتماعي :



    الفئة طبقا لمقياس وكسلر للذكاء
    معتدل 50 إلي 70 درجة
    متوسط 40 إلي 50 درجة
    حاد من 25 إلي 40 درجة
    عميق اقل من 25 درجة ذكاء


    ***أسباب التخلف العقلي ***
    أولا // الأسباب البيئية

    عوامل قبل الولادة :


    نقص الأكسجين للام مما يودي لاختناق
    الحصبة الألمانية
    أمراض الزهري
    تعرض الأم للأشعة
    نقص التغذية والإجهاد والاضطرابات النفسية

    عوامل أثناء عملية الولادة :


    اختناق الجنين
    اضطرابات في الحمل
    الولادة المبكرة
    التفاف الحبل السري حول رقبة الطفل

    عوامل بعد الولادة :


    التعرض للإصابات المختلفة كالحوادث والسقوط من أماكن مرتفعة
    التشنجات
    اضطرابات في الغدد
    الحرارة الزائدة

    ثانيا // العوامل الوراثية
    حالات الشذوذ الكرو مسومي
    حالة RH
    حالة القصاع
    كبر وصغر حجم الجمجمة
    الاستصغاء الدماغي

    ***خصائص المتخلفين عقليا***أ
    ولا // الخصائص الجسمية :قصور في الإحساس اللمسي
    قصور في السمع والبصر
    يوجد لديهم عمي الألوان
    أوزانهم وأطوالهم اقل من المتوسط مقارنة مع الأفراد العاديين
    لا يستطيع الإحساس بالمسافات
    لدية نقص في التوافق العضلي والعصبي
    لدية نقص في التوافق البصري والحركي

    ثانيا // الخصائص العقلية المعرفية:

    النقص في القدرة العقلية عن الأفراد العاديين
    نقص في الانتباه والتركيز
    نقص في الإدراك الحسي
    يعانون من مشاكل لغوية وتأخر اللغة
    يعانون من ضعف في الذاكرة واسترجاع المعلومات
    لا يستطيع أن يفهم المفاهيم
    لدية نقص في حب الاستطلاع والاستكشاف

    ثالثا // الخصائص الانفعالية والاجتماعية :

    الفشل في إقامة علاقات اجتماعية وأصحاب
    لا يستطيع أن يضبط الانفعالات
    نشاط زائد
    يتعرض لحالات من الفشل
    قصور في السلوك التكيفي
    الإحساس الدائم بأنة اقل من الآخرين ( الدونية )
    ليس لدية دافعية للتعلم وغيرة

    المقاييس التي تستخدم للكشف عن الإعاقة العقلية


    مقياس ستانفورد بينية للذكاء الصورة الرابعة
    مقياس وكسلر
    رسم الرجل

    الفئة الثانية // الإعاقة البصرية:

    التعريف القانوني //
    الشخص الكفيف هو الشخص الذي لاتزيد حدة أبصارة عن 20 علي 200 قدم في العين الاقوي بعد التصحيح فالشخص الكفيف يقرب الأشياء من عينية من 20- 200 قدم

    التعريف التربوي //
    هو الشخص الذي فقد بصرة بالكامل ولا يستطيع الكتابة ولا القراءة الا عن طريق لغة برايل

    نسبة انتشار الإعاقة البصرية من 0.5الي 1.5 بين الأفراد العاديين في المجتمع وتزيد هذه النسبة التقدم في العمر


    ***تصنيفات الإعاقة البصرية ***
    الكفيف ( ينطبق علية التعريف التربوي والقانوني )
    المبصر جزئيا//
    هم الأفراد الذين يستطيعون القراءة باستخدام وسيلة تكبيرية او نظارة طبية وتتراوح نسبة أبصارهم من 70 علي 20 قدم

    مظاهر الإعاقة البصرية ( أشكال الإعاقة البصرية ):

    1- طول النظر 2- قصر النظر 3- صعوبة تركيز النظر ( اللابورية) 4- الحول
    5- المياه البيضاء
    6- المياه السوداء ( الجلوكوما ) 7- انفصال الشبكية


    أسباب الإعاقة البصرية :


    عوامل وراثية :
    عوامل بيئية.. كحوادث السيارات والأمراض وسوء التغذية

    الموشرات التي تدل علي وجود أعاقة بصرية :


    1- احمرار العين 2- فرك العين باستمرار 3- كثرة الدموع 4- ظهور الحول 5- تكرار رمش العين 6- الاصطدام بالأشياء بشكل متكرر 7- الصداع المستمر 8- عمي الألوان

    ***خصائص المعاقين بصريا ***
    أولا // الخصائص العقلية :

    المعاقين بصريا أفراد عاديين ليس لديهم نقص في الناحية العقلية وهذا ما أثبتته الأبحاث

    ثانيا // الخصائص اللغوية:


    لا توثر الإعاقة البصرية في اكتساب اللغة اللفظية ولكن هناك مشكلات في اللغة الغير لفظية ودائما يستخدمون لغة برايل

    ثالثا // الخصائص الحركية:

    يعانون بشكل دائم من التنقل والحركة ويتميزون ببعض الخصائص كتحريك اليدين أو الدوران حول المكان

    رابعا // الخصائص الأكاديمية :

    توثر الإعاقة علي التحصيل الأكاديمي فالكفيف يحتاج للغة برايل إما الكفيف جزئيا يحتاج مكبرات لتكبير الأشياء

    خامسا // الخصائص الاجتماعية والانفعالية:


    تلعب الخدمات المقدمة للمعاقين بصريا دورا هاما في تحقيق ذاتهم أو النظرة الدونية إلي الذات فإذا كانت الخدمات ايجابية فهذا المطلوب والعكس صحيح وتكون من هذا المنطلق نظرة المعاق بصريا لنفسه


    ***الأشياء التي يحتاجها المعاق بصريا ***


    1- التدريب علي التعرف والتنقل
    2- التدريب علي مهارات القراءة والكتابة بطريقة برايل
    3- تقوية وتدريب الحواس
    4- التدريب علي القيام بمهارات الحياة اليومية


    ***المقاييس التي تستخدم في الإعاقة البصرية***

    مقياس فروستنج للإدراك البصري:
    يتألف المقياس من 75 فقرة موزعة علي الاختبارات الفرعية الآتية :
    تآزر العين مع الحركة
    اختبار الشكل مع الأرضية
    اختبار ثبات الشكل
    اختبار الوضع في الفراغ
    اختبار العلاقات المكانية


    الفئة الثالثة // الإعاقة السمعية:
    مكونات الجهاز السمعي:الأذن الخارجية : وتتكون من/ القناة السمعية الخارجية – صيوان الأذن
    الأذن الوسطي : وتتكون من / المطرقة – السندان – الركاب
    الأذن الخارجية : وتتكون من جزأين / القنوات شبه الهلالية – القوقعة

    تعريف الأصم // هو الشخص الذي يعاني من عجز سمعي يصل الي درجة 76ديسبل

    ## يحتاج الأصم إلي خدمات تربوية كلغة الشفايف والهجاء والأصابع ##


    ***الموشرات التي تدل علي وجود إعاقة سمعية***


    صعوبة فهم التعليمات 2- ألم في الأذنين بشكل متكرر 3- صوت مرتفع كثيرا او منخفض كثير
    4- يتنفس دائما عن طريق الفم 5- يخرج سائل من أذنيه 6- التهاب في اللوزتين بشكل دائم
    7- التوتر والارتباك في الكلام مع الآخرين 8- صعوبة التركيز والانتباه
    9- الميل إلي الانسحاب الاجتماعي 10- يطلب من الآخرين إعادة ما يقولون بشكل متكرر



    تصنيفات الإعاقة السمعية :

    حسب العمر الزمني الذي حدثت فيه الإعاقة:
    1- الصمم الولادي
    2- الصمم بعد تعلم اللغة __م الذين يفقدون السمع بعد تعلم اللغة المنطوقة بطريقة كلية او جزئية
    ب- تصنيف الإعاقة السمعية حسب الدرجة السمعية:

    1- إعاقة سمعية بسيطة تتراوح في الفرد بين درجة 20 إلي 39 ديسبل ويتعلم في المدارس العادية ويستخدم المعينات السمعية ( سماعة )
    2- الإعاقة السمعية المتوسطة تتراوح في الفرد من 46 إلي 69 ديسبل ويواجهون صعوبة في تعلم اللغة في المدارس العادية
    3- الإعاقة السمعية الشديدة تتراوح في الفرد من 70 إلي 89 ديسبل فهؤلاء يحتاجون إلي مدارس التربية الخاصة

    تصنيف الإعاقة السمعية حسب مكان الإصابة :فقدان السمع التوصيلي / عدم وصول الموجات الصوتية إلي الأذن الداخلية ويجد صعوبة في سماع الأصوات
    ودرجته 60 ديسبل
    فقد السمع الحسي العصبي / يحدث خلل في العصب السمعي وبالتالي لايتم نقل الموجات الكهربائية إلي الدماغ ودحته 76 ديسبل
    فقد السمع المختلط / يحدث نتيجة إصابة الأذن الخارجية والداخلية أو الوسطي أو العصب السمعي فيحدث خلل في الجهاز السمعي كله
    فقد السمع المركزي / يحدث نتيجة التلف الدماغي والأورام أو الولادة

    ***أسباب الإعاقة السمعية ***


    الإعاقة السمعية الناتجة عن ضعف السمع الوراثي//
    ( الفحص قبل الزواج أهم نقطة وكذلك لا ينصح بزواج الأقارب)

    الاتشاح خلف طبلة الأذن //
    هذا المرض منتشر بين الأطفال ويمكن علاجه عن طريق الأدوية أو العمليات الجراحية أما إذا كان مزمن فيؤدي إلي الإعاقة
    التهاب الأذن الوسطي
    التعرض للضوضاء

    ***طرق التواصل مع المعاقين سمعيا ***

    الطريقة الشفهية المنطوقة ( الاتصال اللفظي)
    هذه الطريقة تعتمد علي قراءة الشفا يف وعلي فلسفة العين بدل الأذن وكانت تستخدم حتى القرن الماضي
    ومن انواعها : 1- الطريقة التحليلية 2- الطريقة التركيبية

    وهناك طرق أخري لقراءة الشفا يف ومنها :
    طريقة التركيز فيها علي أجزاء الكلمة
    طريقة أخري يتم فيها التركيز علي المعني الكلي للكلمة
    التركيز علي الأصوات المرئية كالتلفاز


    **** توجيهات مهمة يجب أتباعها عند أتباع الطفل طريقة قراءة الشفايف ***

    يجب التركيز علي الكلمات السهلة في البداية
    مساعدة الطفل علي ملاحظة الوجه والشفا يف
    الاستفادة من قدرات الطفل علي التقليد بتعلمه الخبرات و الأنشطة
    ربط المهارات اليدوية والتدريب الجسمي للكلمات
    ربط الكلمات بواقع الطفل

    طريقة التخاطب الكاملة:
    تستخدم فيها البقايا السمعية مع استخدام لغة الإشارة والأبجدية وقراءة الشفايف


    الفئة الرابعة // صعوبات التعلم:

    تعريف كرك لصعوبات التعلم:هي إعاقة أو قصور في واحدة أو أكثر من عمليات النطق أو اللغة أو الإدراك أو السلوك أو القراءة أو الكتابة أو العمليات الحسابية وهو ناتج عن احتمال وجود خلل بسيط في الدماغ أو اضطراب انفعالي أو سلوكي ولكنها ليست ناتجة عن التخلف العقلي أو الحرمان الحسي وقد تعزي إلي مسببات ثقافية أو طرق تدريس




    تعريف الحكومة الاتحادية الأمريكية ( 1968 )م

    **** إن الأطفال ذوي صعوبات التعلـّم هم أولئك الأطفال الذين يعانون من اضطراب في واحدة أو أكثر من العمليات السيكولوجية الأساسية المتضمنة في فهم أو استخدام اللغة المنطوقة أو المكتوبة ، وهذا الاضطراب قد يتضح في ضعف القدرة على الاستماع ، أو التفكير أو التكلم ، أو الكتابة ، أو التهجئة ، أو الحساب . وهذا الاضطراب يشمل حالات الإعاقة الإدراكية والتلف الدماغي ، والخلل الدماغي ، والخلل الدماغي البسيط ، وعسر الكلام ، والحبسة الكلامية النمائية .



    **** المحكات التي استخدمت في تحديد صعوبات التعلم ***


    محك التربية الخاصة /
    أن الأطفال ذوي صعوبات التعلم لايمكن أن يتعلموا وفق الطرق التقليدية كما مع الأطفال العاديين بل يحتاجوا إلي برامج خاصة تناسب قدراتهم
    محك التباعد أو الاستبعاد /
    هو الذي يستبعد الإعاقات عن ذوي صعوبات التعلم كالإعاقة السمعية أو العقلية أو البصرية أو الاضطرابات السلوكية والانفعالية

    محك التباين /
    فقد يكون هناك تباين بين المستوي التحصيلي والقدرة العقلية في واحدة أو أكثر منها : القدرة علي التعبير اللفظي او الكتابي او عمليات القراءة والحساب

    محك العلامات النيرولوجية ( العصبية ) /
    هو ناتجة عن تلف أو إصابة في الجهاز العصبي


    *** تصنيف صعوبات التعلم ***

    صعوبات نمائية
    صعوبات أكاديمية

    1 ـ صعوبات تعلم نمائية :
    وهي تتعلق بنمو القدرات العقلية والعمليات المسئولة عن التوافق الدراسي للطالب وتوافقه الشخصي والاجتماعي والمهني وتشمل صعوبات (الانتباه ـ الإدراك ـ التفكير ـ التذكر ـ حل المشكلة) ومن الملاحظ أن الانتباه هو أولى خطوات التعلم وبدونه لا يحدث الإدراك وما يتبعه من عمليات عقلية مؤداها في النهاية التعلم وما يترتب على الاضطراب في إحدى تلك العمليات من انخفاض مستوى التلميذ في المواد الدراسية المرتبطة بالقراءة والكتابة وغيرها.
    2 ـ صعوبات تعلم أكاديمية :وهي تشمل صعوبات القراءة والكتابة والحساب وهي نتيجة ومحصلة لصعوبات التعلم النمائية أو أن عدم قدرة التلميذ على تعلم تلك المواد يؤثر على اكتسابه التعلم في المراحل التعليمية التالية .

    ***مظاهر صعوبات التعلم ***
    المظاهر السلوكية // تتمثل في :
    أ- السلوكيات العدوانية ب- اللامبالاة ج – النشاط الزائد
    المظاهر اللغوية // تتمثل في :
    صعوبة في القدرة علي القراءة ب- صعوبة في القدرة علي الكتابة ( تتمثل في كتابة حرف مكان حرف او تبديل الحروف )
    المظاهر الإدراك البصري / تتمثل في :
    أن الطفل يخلط بين الحروف والأرقام المتشابهة
    المظاهر الإدراك السمعي / تتمثل في :
    صعوبة في التذكر السمعي والتمييز السمعي
    تدني التحصيل الأكاديمي

    ***أسباب صعوبات التعلم ***هناك أسباب قبل وإثناء وبعد عملية الولادة وهي نفس الأسباب التي تودي إلي التخلف العقلي وهي:

    الأسباب ما قبل الولادة :
    اضطرابات في عملية التمثيل الغذائي للام
    الإصابة بالحصبة الألمانية
    تعرض الأم للأشعة
    اضطرابات الغدد الصماء
    إصابة الأم بأمراض الزهري

    الأسباب أثناء الولادة :
    الولادة الماخرة أو المبكرة
    عسر الولادة
    نقص الأكسجين للام مما يؤدي للاختناق
    التوليد الغير صحي
    استخدام الأدوات الغير معقمة

    الأسباب ما بعد الولادة :
    الحوادث والأمراض التي تودي للتلف الدماغي
    الإصابات المختلفة كحوادث السقوط من أماكن مرتفعة
    التهاب الأذن الوسطي
    متغيرات البيئة والأسرة

    *** العوامل المرتبطة بصعوبات التعلم ***
    الأسرة :
    أساليب المعاملة لدي الوالدين
    أسلوب السيطرة والتحكم
    أسلوب الحماية الزائدة
    أسلوب التفرقة بين الأبناء
    حجم الأسرة
    حوادث الفراق والطلاق

    المدرسة :
    عدم ملائمة المنهج المدرسي للطلاب
    عدم وجدود مدرسين متخصصين
    عدم استخدام التقنيات الحديثة في التدريس
    صغر حجم الفصل وزيادة عدد الطلاب فيه

    العوامل الثقافية والاجتماعية والاقتصادية :
    إن عدم توفر الكفايات المادية والثقافية والاجتماعية والاقتصادية تؤدي إلي صعوبات التعلم .


    5. تحديد البرنامج العلاجي المطلوب : وذلك بصياغته في صورة جزئية يسهل تنفيذه وقياس مدى فعاليته .
    *

    أدوات قياس صعوبات التعلم وتشخيصها:أما بالنسبة لماذا نستخدم ومتى ، قياس صعوبات التعلـّم وتشخيصها بعدد من الأدوات ذات العلاقة--- وتصنف على النحو التالي :
    أولا ً : الأدوات الخاصة بالمقابلة ودراسة الحالة ؛
    ثانيا ً : الأدوات الخاصة بالملاحظة الإكلينيكية ؛
    ثالثا ً : الأدوات الخاصة بالاختبارات المسحية السريعة ؛
    رابعا ً : الأدوات الخاصة بالاختبارات المقننة .
    *
    أولا ً : طريقة دراسة الحالة :
    حيث تزود هذه الطريقة الأخصائي بمعلومات جديدة عن نمو الطفل ، وخاصة فيما يتعلق بمراحل العمر والميلاد ، والوقت الذي ظهرت فيه مظاهر النمو الرئيسية الحركية كالجلوس والوقوف والتدريب على مهارات الحياة اليومية ، والأمراض التي أصابت الطفل .
    *
    ثانيا ً : الملاحظة الإكلينيكية :
    تفيد في جمع المعلومات عن مظاهر صعوبات التعلـّم لدى الطفل ، وتستخدم للتعرف على المشكلات اللغوية والمشكلات المتعلقة بالمهارات السمعية أو البصرية ، ومن المظاهر الرئيسية التي يتم التعرف إليها بالملاحظات الإكلينيكية ، هي :
    1. مظاهر الإدراك السمعي ؛
    2. مظاهر اللغة المنطوقة ؛
    3. مظاهر التعرف إلى ما يحيط بالطفل ( البيئة المحيطة ، العلاقات بين الأشياء ، اتباع التعليمات ، ...... )
    4. مظاهر الخصائص السلوكية ؛
    5. مظاهر النمو الحركي .
    *
    ثالثا ً : الاختبارات المسحية السريعة :
    تسمى هذه الاختبارات بالاختبارات المسحية السريعة ، وذلك لأنها تهدف إلى التعرف السريع إلى مشكلات الطفل المتعلقة بصعوبات التعلـّم ، وهذه الاختبارات هي :
    1. اختبار القراءة المسحي ؛
    2. اختبار التمييز القرائي ؛
    3. اختبار القدرة العديية ؛
    *
    رابعا ً : الاختبارات المقننة :
    تقدم الاختبارات المقننة تقييما ً لمستوى الأداء الحالي لمظاهر صعوبات التعلـّم ، كما تحدد تلك الاختبارات البرنامج العلاجي المناسب لجوانب الضعف التي تم تقييمها ، ومنها :
    o*مقياس الينوي للقدرات السيكو - لغوية ؛
    o*مقياس ما يكل بست للتعرف إلى الطلبة ذوي صعوبات التعلـّم ؛
    o*مقياس مكارثي للقدرات المعرفية ؛
    o*مقياس درل السمعي القرائي ؛
    o*مقاييس ديترويت للاستعداد للقلم ؛
    o*مقاييس سلنغر لاند للتعرف على الأطفال ذوي صعوبات التعلـّم ؛
    o*مقياس ماريان فروستج للإدراك البصري ؛
    o*اختبارات التكيف الاجتماعي :
    1.*اختبار فايلند للنضج الاجتماعي ؛
    2.*اختبار الجمعية الأمريكية للتخلف العقلي والخاص بالسلوك التكيفي .
    وسنحاول فيما يلي أن نبين نموذج عما تدرسه هذه الاختبارات ، وعما تحتوي عليه من فقرات ومواد ، حيث اخترنا لبيان ذلك كلا ً من :
    o*اختبار الينوى للقدرات السيكو - لغوية
    o*اختبار ما يكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلـّم
    *
    اختبار الينوى للقدرات السيكو - لغوية :
    ****** يعتبر اختبار الينوي للقدرات السيكو - لغوية من الاختبارات المعروفة في ميدان صعوبات التعلـّم ، إذ يستخدم هذا الاختبار لقياس المظاهر المختلفة لصعوبات التعلـّم وتشخيصها ، وقد صمم هذا الاختبار من قبل كيرك وآخرون ، ويصلح للفئات العمرية من 2 - 10 سنوات / أما الوقت اللازم لتطبيق المقياس فهو ساعة ونصف ، وأما المدة اللازمة لتصحيحه فهي من 30 - 40 دقيقة ، ويتكون المقياس من 12 اختبار فرعي تغطي طرائق الاتصال ومستوياتها العمليات النفسية العقلية .

    اختبار ما يكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلـّم :
    **** ظهر مقياس ما يكل بست للتعرف على الطلبة ذوي صعوبات التعلـّم في عام 1969 ، ويهدف هذا المقياس إلى التعرف المبدئي على الطلبة من ذوي صعوبات التعلـّم في المرحلة الابتدائية ، ويعتبر هذا المقياس من المقاييس الفردية المقننة والمعروفة في مجال صعوبات التعلـّم .
    وصف المقياس :
    ******* يتألف المقياس في صورته الأصلية من 24 فقرة موزعة على خمس اختبارات فرعية ، هي :
    1. اختبار الاستيعاب وعدد فقراته 3 وهي :
    فهم معاني الكلمات ، والمحادثة ، والتذكر .
    2 .اختبار اللغة وعدد فقراته 4 فقرات وهي :
    المفردات والقواعد ، وتذكر المفردات وسرد القصص وبناء الأفكار .
    3. اختبار المعرفة العامة ، وعدد فقراته 3 وهي :
    إدراك الوقت وإدراك العلاقات ومعرفة الاتجاهات .
    4.اختبار التناسق الحركي ، وعدد فقراته 3 فقرات وهي :
    التناسق الحركي العام ، والتوازن ، والدقة في استخدام اليدين .
    5.اختبار السلوك الشخصي والاجتماعي ، وعدد فقراته 8 فقرات ، وهي :
    التعاون والانتباه والتركيز ، التنظيم ، التصرفات في المواقف الجديدة ، التقبل الاجتماعي ،
    المسؤولية ، إنجاز الواجب ، الإحساس مع الآخرين . "
    ( عبد الرحمن ، 1999 : ص 272 - 273 ؛ الروسان ، 2000 : ص 449 )
    *
    الأسلوب المتبع في التعامل مع المقياس :
    ** وفيما يلي سنوضح الأسلوب الذي غالبا ً ما يتبع في التعامل مع هذا الاختبار ، وكذلك بعض فقراته ، والتي سنوردها كمثال للاختبارات المقننة التعرف على ذوي صعوبات التعلـم
    " ويتكون كل بعد من أبعاد الاختبار من مجموعة من الأبعاد الفرعية ، وقد تم تطوير صورة أردنية من ذلك المقياس تتوفر فيه دلالات صدق وثبات مقبولة . وقد شملت عملية التطوير عددا من الخطوات منها ترجمة فقرات المقياس واعداد صورة أولية من المقياس ثم عرضها على عدد من المحكمين ، وتطبيق الصورة الأردنية المعدلة من المقياس على عينة مؤلفة من432 طالبا من طلبة المدارس الابتدائية ،ثم عولجت البيانات الناتجة عن عملية التطبيق واستخرجت دلالات صدق المقياس وثبات . وبالفعل يعتبر اختبارا جيدا وسهلا في تطبيقه ويعتمد على الملاحظة .يعطى الاختبار لمعلم الطفل (وقد يكون معلم اللغة العربية ، أو مربي الفصل ، أو أي معلم على معرفة جيدة بخصائص الأطفال وقدراتهم ومشكلاتهم التعليمية التحصيلية ، ويطلب منه تعبئة نموذج التقييم ، وذلك بوضع إشارة (×) على الخاصية التي تصف الطفل في الجانب المطلوب اكثر من غيرها . إذ إن كل فقرة في الاختبار تشمل خمس صفات أو خمس بدائل ، والمطلوب من المعلم اختيار بديل واحد من هذه البدائل المتدرجة من أعلى الصفة أو الخاصية إلى أدناها ، وقد أعطيت أعلى الصفة الدرجة (5) وأداها الدرجة (1بالفعل اختبار يستحق العرض لأنه يساعد المعلمين وأولياء الأمور على تشخيص صعوبات التعلم .
    *
    آلية تطوير مقاييس لصعوبات التعلـّم مناسب للبيئة القطرية :
    وكما لاحظنا ضعف هذا الجانب في مجتمعنا العربي - بشكل عام - وفي مجتمعنا القطري - بشكل خاص - فلابد من إجراءات معينة لتطوير مثل هذه الاختبارات والمقاييس ، ونستطيع ذلك باتباع أساليب معينة منها ، منها الأسلوب المتبع في الإجابة على هذا السؤال



    الفئة الرابعة / الاضطرابات السلوكية والانفعالية


    1- تعريف بور للاضطرابات السلوكية والانفعالية /
    هو وجود صفة واحدة أو أكثر من الصفات الآتية لمدة ستة أشهر :
    مزاج عام من الكآبة والحزن
    مشكلات كلامية وآلام ومخاوف ومشكلات مدرسية
    ظهور أنماط سلوكية غير مرغوب فيها .
    عدم القدرة علي بناء صداقات شخصية مع الآخرين
    عدم القدرة علي التعلم

    2- تعريف كوف مان /
    هم الذين يظهرون سلوكيات شاذة نحو الآخرين وهذه السلوكيات غير مقبولة وغير مرغوبة مع البيئة ومع المجتمع .

    *** أسباب الاضطرابات السلوكية والانفعالية ***العوامل البيولوجية
    العوامل النفسية
    العوامل الأسرية
    العوامل المدرسية

    *** أهم طرق الكشف عن المضطربين سلوكيا وانفعاليا ***تقديرات المعلمين
    تقديرات الوالدين
    تقديرات الاقران ( الزملاء )
    تقديرات الذات
    التقديرات المتعددة باستخدام المقاييس المختلفة مثل مقياس ( الاختبارات الاسقاطية ) *اختبار تفهم الموضوع*

    *** مثال علي شكل من أشكال الاضطرابات السلوكية والانفعالية ***العدوان /
    سلوك يهدف إلي إيقاع الأذى بالذات أو بالآخرين أو تخريب ممتلكات الذات أو الآخرين


    *** مظاهر السلوك العدواني ***


    العدوان الجسدي الموجة نحو الآخرين / كالدفع والضرب وشد الشعر وغيره
    العدوان اللفظي / كالشتم والسب والتنابذ بالألقاب والسخرية وغيرة
    العدوان الرمزي / كنظرة الاحتقار والتعبير بطريقة غير لفظية
    العدوان الاشاري / كاستخدام الإشارات للتدليل علي العدوان وإخراج اللسان



    الفئة الخامسة / التوحد:
    "التوحد هو حالة من حالات الإعاقة التى لها تطوراتها، وتعوق بشكل كبير طريقة استيعاب المخ للمعلومات ومعالجتها. كما أنها تؤدى إلي مشاكل في اتصال الفرد بمن حوله، واضطرابات في اكتساب مهارات التعلم والسلوك الاجتماعى

    وتظهر إعاقة التوحد بشكل نمطى خلال الثلاث سنوات الأولى من عمر الطفل لكل حوالى 15-20 مولودآ / 10.000، وتفوق نسبة إصابة الصبية أربع مرات نسبة إصابة البنات. ويحيا الأشخاص المصابون بهذا النوع من الإعاقة حياة طبيعية وتجدها منتشرة في جميع بلدان العالم وبين كل العائلات بجميع طوائفها العرقية والاجتماعية.
    *
    * الأسباب التى تؤدى إلي الإصابة بالتوحد: لا يوجد سبب معروف لهذا النوع من الإعاقة، لكن الأبحاث الحالية تربطه:
    - بالاختلافات البيولوجية والعصبية للمخ. لكن الأعراض التى تصل إلي حد*العجز وعدم المقدرة علي التحكم في السلوك والتصرفات يكون سببها خلل ما في*أحد أجزاء المخ.
    - أو أنه يرجع ذلك إلي أسباب جينية، لكنه لم يحدد الجين الذي يرتبط بهذه الإعاقة*بشكل مباشر.
    - كما أن العوامل التى تتصل بالبيئة النفسية للطفل لم يثبت أنها تسبب هذا النوع*من الإعاقة.
    - ويظهر التوحد بين هؤلاء الذين يعانون من مشاكل صحية أخرى مثل:
    -Fragile X Syndrome
    -Tuberous Sclerosis*
    -Congential Rubella Syndrome
    -Phenylketonuria إذا لم يتم علاجها
    - تناول العقاقير الضارة أثناء الحمل لها تأثير أيضاً.
    - وهناك جدل آخر حول العلاقة بين فاكسين (إم.إم.آر) والإصابة بإعاقة*التوحد.
    - وقد يولد الطفل به أو تتوافر لديه العوامل التى تساعد على إصابته به بعد*الولادة ولا يرجع إلى عدم العناية من جانب الآباء.


    * أعراض التوحد:
    علامات الإصابة بإعاقة التوحد:
    - الكلام في الحديث مكرر ومتكلف.
    - الصوت يكون غير معبرآ أو يعكس أياً من الحالات الوجدانية أو العاطفية.
    - تمركز الحديث عن النفس.
    *

    * تشخيص التوحد: لا توجد اختبارات طبية لتشخيص حالات التوحد, ويعتمد التشخيص الدقيق الوحيد على الملاحظة المباشرة لسلوك الفرد وعلاقاته بالآخرين ومعدلات نموه. ولا مانع من اللجوء فى بعض الأحيان إلى الاختبارات الطبية لأن هناك العديد من الأنماط السلوكية يشترك فيها التوحد مع الاضطرابات السلوكية الأخرى. ولا يكفى السلوك بمفرده و إنما مراحل نمو الطفل الطبيعية هامة للغاية فقد يعانى أطفال التوحد من:
    - تخلف عقلى.
    - اضطراب فى التصرفات.
    - مشاكل فى السمع.
    - سلوك فظ.
    * أدوات التشخيص:
    يبدأ التشخيص المبكر وذلك بملاحظة الطفل من سن 24 شهراً حتى ستة أعوام وليس قبل ذلك، وأول هذه الأدوات:
    - 1 - أسئلة الأطباء للآباء عما إذا كان طفلهم:
    - لم يتفوه بأيه أصوات كلامية حتى ولوغير مفهومة فى سن 12 شهراً.
    - لم تنمو عنده المهارات الحركية ( الإشارة- التلويح باليد - إمساك الأشياء) فى سن 12 شهراً.
    - لم ينطق كلمات فردية فى سن 16 شهراً.
    - لم ينطق جملة مكونة من كلمتين فى سن 24 شهراً.
    - عدم اكتمال المهارات اللغوية والاجتماعية فى مراحلها الطبيعية.
    لكن هذا لا يعنى فى ظل عدم توافرها أن الطفل يعانى من التوحد، لأنه لابد وأن تكون هناك تقييمات من جانب متخصصين فى مجال الأعصاب، الأطفال، الطب النفسى، التخاطب، التعليم.
    *

    2- - مقياس مستويات التوحد لدى الأطفال(Cars): ينسب إلى "إيريك سكوبلر " Eric schopler - فى أوائل السبعينات ويعتمد على ملاحظة سلوك الطفل بمؤشر به 15 درجة ويقييم المتخصصون سلوك الطفل من خلال:
    - علاقته بالناس.
    - التعبير الجسدى .
    - التكيف مع التغيير.
    - استجابة الاستماع لغيره.
    - الاتصال الشفهى.
    *
    -3- قائمة التوحد للأطفال عند 18 شهراً (Chat): تنسب إلى العالم"سيمون بارون كوهين" Simon Baron-Cohen - فى أوائل التسعينات وهى لاكتشاف ما إذا كان يمكن معرفة هذه الإعاقة فى سن 18 شهراً، ومن خلالها توجه أسئلة قصيرة من قسمين القسم الأول يعده الآباء والثانى من قبل الطبيب المعالج.

    -4- استطلاع التوحد:

    وهو مكون من 40 سؤالاً لاختبار الأطفال من سن 4 أعوام وما يزيد على ذلك لتقييم مهارات الاتصال والتفاعل الإجتماعى.
    -5- اختبار التوحد للأطفال فى سن عامين:
    وضعه "ويندى ستون" Wendy Stone - يستخدم فيه الملاحظة المباشرة للأطفال تحت سن عامين على ثلاث مستويات التى تتضح فى حالات التوحد : اللعب - التقليد قيادة السيارة أو الدراجات البخارية - الانتباه المشترك. (

    * علاج التوحد:
    لا توجد طريقة أو دواء بعينه بمفرده يساعد فى علاج حالات التوحد، لكن هناك مجموعة من الحلول مجتمعة مع بعضها اكتشفتها عائلات الأطفال المرضى والمتخصصون، وهى حلول فعالة فى علاج الأعراض والسلوك التى تمنع من ممارسة حياتهم بشكل طبيعى. وهو علاج ثلاثى الأبعاد نفسى واجتماعى ودوائى.
    وبينما لا يوجد عقار محدد أو فيتامين أو نظام غذائى معين يستخدم فى تصحيح مسار الخلل العصبى الذى ينتج عنه التوحد، فقد توصل الآباء والمتخصصون بأن هناك بعض العقاقير المستخدمة فى علاج اضطرابات أخرى تأتى بنتيجة إيجابية فى بعض الأحيان فى علاج بعضاً من السلوك المتصل بالتوحد. كما أن التغيير فى النظام الغذائى والاستعانة ببعض الفيتامينات والمعادن يساعد كثيراً ومنها فيتامينات B12&B6 كما أن استبعاد الجلوتين (Gluten) والكازين (Casein) من النظام الغذائى للطفل يساعد على هضم أفضل واستجابة شعورية فى التفاعل مع الآخرين، لكن لم يجمع كل الباحثين على هذه النتائج.
    - العلاج الدوائى:

    يوجد عدداً من الأدوية لها تأثير فعال فى علاج سلوك الطفل الذى يعانى من التوحد ومن هذا السلوك:
    - فرط النشاط.
    - قلق.
    - نقص القدرة على التركيز.
    - الاندفاع.
    والهدف من الأدوية هو تخفيف حدة هذا السلوك حتى يستطيع الطفل أن يمارس حياته التعليمية والاجتماعية بشكل سوى إلى حد ما وعند وصف أى دواء للآباء لابد من ضمان الأمان الكامل لأبنائهم:
    - كم عدد الجرعات الملائمة؟
    - أى نوع يتم استخدامه: حبوب أم شراب؟
    - ما هو تأثيره على المدى الطويل؟
    -هل يوجد له أية آثار جانبية؟
    - كيف تتم متابعة حالة الطفل لمعرفة ما إذا كان هناك تقدم من عدمه؟
    - ما هو مدى تفاعله مع العقاقير الأخرى أو النظام الغذائى المتبع؟
    مع الوضع فى الاعتبار أن كل طفل له تكوينه الفسيولوجى الذى يختلف عن الآخر وبالتالى تختلف استجابته للدواء أو العقار.
    * أنواع الأدوية:
    1- Serotonin Re-Uptake Inhibitor*
    اكتشف الباحثون ارتفاع معدلات (Serotonin) فى مجرى الدم لحوالى ثلث حالات الأطفال التى تعانى من التوحد، وباستخدام هذه العقاقير التى تعادل الأعراض ومنها:
    - (Clomipramine (Anafranil
    - (Fluvoxamine(Luvox*
    - (Fluoxetine(Prozac
    *
    - لوحظ استجابة الأطفال من قلة حدة:
    - السلوك المتكرر.
    - التهيج والاستثارة.
    - السلوك العدائى.
    *- تحسن ملحوظ فى الاتصال العينى مع الآخرين والاستجابة لمن حولهم.
    *
    2- والأنواع الأخرى من العقاقير لم يتم دراستها جيداً، كما أنه من المحتمل وجود آثار جانبية لها ومنها:
    – Elavil*
    – Wellbutrin*
    – Valium*
    – Ativan**
    – Xanax*
    3- أدوية مضادة للاضطرابات العقلية Anti-psychotic**
    - وهذه الأدوية هى فى الأصل لعلاج الانفصام الشخصى وتقلل من:
    - فرط النشاط.
    - السلوك العدوانى.
    - السلوك الانسحابى وعدم المواجهة.

    وقد اعتمدت أربعة عقاقير منها:
    – (Clozapine (Clozaril
    – (Risperidone (Risperdal
    – (Olanzapine (Zyprexa
    – (Quetiapine (Seroquel
    ولكن من المحتمل أن يكون لها آثاراً جانبية.
    4- أدوية محفزة:
    - وهى تستخدم بشكل أساسى للأطفال التى تعانى من نقص الانتباه لعلاج فرط النشاط ومنها:
    – Ritalin
    – Adderall
    – Dexedine
    *
    - الفيتامينات و المعادن:
    فما يزيد على العشرة أعوام السابقة، كثر الجدل حول فائدة مكملات الفيتامين والمعادن فى علاج أعراض التوحد وتحسينها.
    حيث أوضحت بعد الدراسات أن بعض الأطفال تعانى من مشاكل سوء امتصاص الأطعمة ونقص فى المواد الغذائية التى يحتاجها الطفل نتيجة لخلل فى الأمعاء والتهاب مزمن فى الجهاز الهضمى مما يؤدى إلى سوء فى هضم الطعام وامتصاصه بل وفى عملية التمثيل الغذائى ككل.
    لذلك نجد مرضى التوحد يعانون من نقص فى معدلات الفيتامينات الآتية: أ، ب1، ب3، ب5 وبالمثل البيوتين، السلنيوم، الزنك، الماغنسيوم، بينما على الجانب الآخر يوصى بتجنب تناول الأطعمة التى تحتوى على نحاس على أن يعوضه الزنك لتنشيط الجهاز المناعى. وتوصى أيضاً بعض الدراسات الأخرى بضرورة تناول كميات كبيرة من الكالسيوم ومن أكثر الفيتامينات شيوعاً فى الاستخدام للعلاج هو فيتامين (B) والذى يلعب دوراً كبيراً فى خلق الإنزيمات التى يحتاجها المخ، وفى حوالى عشرين دراسة تم إجراؤها فقد ثبت أن استخدام فيتامين (B) والماغنسيوم الذى يجعل هذا الفيتامين فعالاً ويحسن من حالات التوحد والتى تتضح فى السلوك الآتية:
    - الاتصال العينى.
    - القدرة على الانتباه.
    - تحسن فى المهارات التعليمية.
    - تصرفات معتدلة إلى حد ما.
    هذا بالإضافة إلى الفيتامينات الأخرى مثل فيتامين "ج" والذى يساعد على مزيد من التركيز ومعالجة الإحباط - ولضبط هذه المعدلات لابد من إجراء اختبارات للدم فقد تؤذى النسب الزائدة البعض ويكون لها تأثير سام وقد لا تكون كذلك للحالات الأخرى.
    Secretin- :
    المفرزين هرمون معوى يحث البنكرياس والكبد على الإفراز تنتجه الأمعاء الدقيقة وهو يساعد على الهضم ليس هذا فقط بل يجعل الطفل قادراً على:
    - الاستغراق فى نومه.
    - تحسن فى الاتصال العينى.
    - نمو المهارات الكلامية.
    - زيادة الوعى.
    - الاختيار الغذائى:
    *قد تعانى بعض حالات التوحد من حساسية لبعض أنواع الأطعمة، لكنها ليس فى نفس الوقت سبباً من أسباب الإصابة بهذا المرض وتؤثر بشكل ما على السلوك، لذا فقد يساعد استبعاد بعض المواد الغذائية من النظام الغذائى على تحسن الحالة وهذا ما يلجأ إليه الآباء والمتخصصون وخاصة البروتينات لأنها تحتوى على الجلوتين والكازين والتى لا تهضم بسهولة أو بشكل غير كامل. وامتصاص العصارة الهضمية بشكل زائد عن الحد يؤدى إلى خلل فى الوظائف الحيوية والعصبية بالمخ، وعدم تناول البروتينات يجنب مرضى التوحد تلف الجهاز الهضمى والعصبى على ألا يتم الامتناع عنها بشكل مفاجئ ولكن تدريجياً مع استشارة المتخصصين. *
    وعلى الجانب الآخر فأطفال التوحد يوصف جهازهم التنفسى بأنه "جهاز مثقب"
    والذى يساعد على ظهور اضطرابات سلوكية وطبية أخرى مثل الارتباك، فرط النشاط، اضطرابات المعدة، الإرهاق. وباستخدام المكملات الغذائية، وعقاقير ضد الفطريات قد تقلل من هذه الأعراض.
    وما زالت الأبحاث جارية حول ما إذا كانت هذه الإعاقة تحدث أثناء فترة الحمل أو الوضع أو لها علاقة بالعوامل البيئية مثل العدوى الفيروسية أو عدم توازن التمثيل الغذائى أو التعرض للمواد الكيميائية فى البيئة.


    الفئة السادسة : اضطرابات النطق والكلام /


    أولاً: تصنيف اضرابات النطق والكلام:
    *إن هناك تصنيفات متعددة لاضطرابات النطق والكلام تختلف حسب الأسس التي يعتمد عليها في التصنيف فمن الباحثين من يصنف الاضطرابات الكلامية إلى اضطرابات* يرجع أساسها إلى عوامل عضوية واضحة orgonic مثل الأفازيا أو أحبباس الكلام، أو إلى إضطرابات ترجع إلى عوامل وظيفية functional مثل فقد الكلام الهستيري Aphonia، والأسباب العضوية غالباً ما تكون إصابة من أجزاء جهاز الكلام بما في ذلك جهاز السمع.
    *والأسباب الوظيفية غالباً ما ترجع إلى عوامل تربوية ونفسية أو اجتماعية، إلا أن ذلك لا يمنع من وجود عوامل عضوية ووظيفية معاً في الاضراب.



    وهناك أيضاً تصنيفات أخرى مثل تصنيف هاريسون Harisson الطبي الذي يصنف اضطرابات الكلام إلى أربعة أشكال من الاضطرابات اللغوية هي:-1.*الاضطرابات اللغوية الدماغية التي يحدث فيها نقص في إنتاج الكلام واللغة المكتوبة* أو الكلامية ( الحبسة الكلامية).
    -2.*الاضطرابات اللغوية الفظية مع سلامة الوظائف العقلية وسلامة فهم وتذكر الكلمات ( التأتأة).
    -3.*حمالات فقدان الصوت الناجم عن مرض في الحنجرة، أو في أعصابها، مما يسبب عسره الصوت.
    -4.*إضطرابات كلامية تحدث في الأمراض التي تصيب تكامل الوظائف الدماغية العليا ( العتقة). ( الزراد 1990م).

    أ-- اضطرابات الكلام (speech Disorders)

    *وهي تدور حول محتوي الكلام ومغزاه وانسجام ذلك مع الوضع العقلي والنفسي والاجتماعي للفرد المتكلم ( جوهانسون- 1998م).*
    واضطرابات الكلام متعددة ويمكن أن نوجز بما يلي:
    -1ضعف المحصول اللغوي وتأخر الكلام لدى الأطفال في مرحلة الطفولة المبكرة (2-5) سنة ويطلق على هذه الحالات اسم speech or* inhibted (Delayed .
    -2*التردد في النطق أو الرتة في الكلام (stuttering) .
    3- الأفازيا (Aphasia)، أو احتباس الكلام.
    4- إعتقال اللسان ( كما تسمي باللجلجة أو التهته (Stutering).
    -5*الكلام الإنفجاري الحاد (Explosive speech).
    - 6*بعثرة الحديث (slarring).
    وتعتبر الثلاث الأولى الأكثر أهمية وانتشار كما في الدراسات الطبية والنفسية اللغوية.
    *
    ب-- اضطرابات النطق (Articulatlon disorders)
    وهي مشكلات تتعلق بإنتاج أصوات الكلام أو طريقة نطق الحروف. ( جوهانيسون- 1998م(
    - 1*اضطربات إبدالية (Substitution)
    - 2*اضطرابات تحريفية (Distortion).
    3- اضطرابات حذف أو إضافة (omissionor Addition)
    - 4*اضطرابات ضغط (pressure)
    - 5*عيوب نطق أخرى. ( القاسم، 2000م

    (ثانياً: الاسباب العامة لاضطرابات النطق والكلام:

    *تشير الدراساتن الطبية والنفسية والتربوية إلى أن أسباب الاضطرابات الكلامية تختلف حسب الأعمار، البيئات، ومعظم هذه الأسباب ترجع بشكل عام إما إلى أسباب عضوية مثل إصابة أحد أجزاء الكلام والتنفس والجهاز العصبي وهذه بدروها ترجع إلى عوامل ولادية أو قبل ولادية أو بعد ولادته وإما تكون الأسباب ذات طابع نفسي تربوي ترجع إلى الأسرة والتربية وعوامل التنشئة الاجتماعية أو ترجع إلى عوامل نفسية ووجدانية عميقة مثل الانفعالات الحادة والصدمات النفسية مثلاً وجميع هذه الأسباب متداخلة ومتفاعلة مع بعض البعض وقد ترجع الحالة الواحدة إلى أكثر من سبب أو عامل من العوامل المذكورة. ( الزراد، 1990م).* ويمكن* أن نلخص هذه العوامل والأسباب بوجه عام بمايلي:

    ***العــوامل العضوية:


    *وتتلخص هذه العوامل في إصابة أحد الأعضاء المساهمة في عملية النطق والكلام فمثلاً يجب أن تتوافق عملية النطق وذلك ضروري لظهور الكلام بشكل جيد وقد أكدت الدراسات إلى أن خلل أعضاء النطق في وظيفتها وعدم التوافق بينماقد يرجع إلى اضطراب في التكوين البينوي أو إلى إصابة الأعصاب الدماغية أو القشرة الدماغية أو إصابة الحلق أو الحنجرة أو الفم أو الأنف أو الأذن أو الرئتين بغصابات أو التهابات حادة أو بعض الأمراض المزمنة.

    ***الأسباب الاجتماعية والتربوية:

    *ومن أهم هذه الاسباب عوامل التنشئة الاجتماعية وفقر البيئة الثقافية الفقيرة بالحديث الرفيع وبالكلام الموجه وبالتدريب المناسب للطفل كما هوالحال لدى طفل ( إينارد المتوشح)، وأطفال الملاجيء ودور الأيتام الذين لا تتوفر لديهم عوامل التربية والتدريب والتنشئة الاجتماعية والتربوية الجيدة بما في ذلك تقليد الأطفال للكلام المضطرب أو المضحك وإيجاد الأهل والأقرباء بأن الطفل لديه عاهه وإضطراب في كلامه، وسوء التوافق المدرسي أو الاجتمناعي أو الأسري في جميع النواحي.

    o الأسباب النفسية والوجدانية:

    *أن معظم حالات الاضطراب في النطق والكلام لا ترجع إلى أسباب عضوية كلية أو نفسية كلية فقد يكون سبب الاضطراب عضوي ونفسي معاً. فضعف الثقة بالنفس وعدم القدرة على تأكيد الذات وتصدع الأسرة ومشكلاتها* الحادة والحرمان* العاطفي للطفل من الوالدين أو الخوف الشديد من الوالدين على طفلهم والرعاية الزائدة والدلال المفرط واضطراب النطق في حالة الحديث مع كبيرة أو مع جنس آخر أو أمام جماعة، من أهم الاسباب النفسية الوجدانية.
    *وإن معظم الباحثين يؤكدون في اضطرابات الكلام* على دور الأسرة عموماً والأم خاصة لأنها هي المخاطب الأول للطفل والتي تسيطر على جميع أنواع العلاقات الأسرية.




    الروسان، 2000. الامير تحياااااااااااااتي واعذروني علي عدم الترتيب لاني مضطر لذلك وكذلك قرب وصغر الخط وشكر

    ملاحظة التفوق العقلي والاعاقة البدنية الحديث فيها طويل جدا ولكن هذا هو الاهم

    وفي الحلقة القادمة نركز علي الاعاقة البدنية والتفوق هو عكس التخلف وشكرا

    [SIGPIC][/SIGPIC]

  2. #2

    ~ فرآشآت الملتقى ـآ ~

    الصورة الرمزية قوت القلوب
    تاريخ التسجيل : Jun 2007
    المشاركات : 566
    نقاط التقيم : 9
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 844

    افتراضي

    يعطيك العافية على الطرح المميز

    تقبل مروري


  3. #3

    **أكاديمي متميز**

    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,082
    نقاط التقيم : 15
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 5123

    افتراضي

    مشكورة اختي قوت


    بارك الله فيك

    [SIGPIC][/SIGPIC]

  4. #4

    **أكاديمي متميز**

    الصورة الرمزية ~● شـــموخ ●~
    تاريخ التسجيل : Jun 2008
    المشاركات : 3,823
    نقاط التقيم : 14
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 4528

    افتراضي

    باركـ الله فيكـ
    رائــــع ومفيدجدااا



    ,

    كبّرتهم لين شافوني أنا أصغر
    وصغّرتهم لين ماطاحوا من عيوني .. !

    علمتهم كيف بـأخلاقي أنا أكبر
    مابي أضيّق عليهم مير حدّوني
    .. !

  5. #5

    **أكاديمي متميز**

    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,082
    نقاط التقيم : 15
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 5123

    افتراضي

    مشكوووووووووووورة اختي ع مررررورك وهذا من زوئك

    [SIGPIC][/SIGPIC]

  6. #6

    اكاديمي ألماسي

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 892
    نقاط التقيم : 8
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 3235

    افتراضي

    ماشاء الله بصراحة شكلك تعبت بعد هذا الموضوع


    لكن جهد رائع وبصراحة تستاهل من يقولك مشكور


  7. #7

    **أكاديمي متميز**

    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,082
    نقاط التقيم : 15
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 5123

    افتراضي

    مشكوووووووور اخوي كاااااااااكا اكيد تعبت فيه ناس تظن ان انا منزل الموضوع من النت هذا من تلخيصي وتلخيص ا لدكتور سعيد كماااااااااااااااال



    كاتبه اانا بنفسي

    وشكرا للمرررررررررور

    [SIGPIC][/SIGPIC]

  8. #8

    اكاديمي ألماسي

    تاريخ التسجيل : Mar 2008
    المشاركات : 892
    نقاط التقيم : 8
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 3235

    افتراضي

    طيب وش فيك معصب ؟


  9. #9

    اكاديمي جديد

    تاريخ التسجيل : Aug 2008
    المشاركات : 48
    نقاط التقيم : 0
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 4949

    افتراضي

    اشكرك على هالموضوع الرائع وجزاك الله خير
    وحبيت اقول شي حتى اذا كنت منزل الموضوع من النت مافيها شي لانو في كثير من الناس مابيجي في بالهم انهم يدورا على هذي الاشياء الا اللي يبغى يبحث عن مواضيع
    والف شكر


  10. #10

    **أكاديمي متميز**

    تاريخ التسجيل : Jan 2008
    المشاركات : 3,082
    نقاط التقيم : 15
    الكلية :
    القسم :
    التخصص الدقيق :
    المستوى :
    المزاج :
    الجنس :
    رقم العضوية : 5123

    افتراضي

    مشكورة اختي شدن العمرررررررررر

    [SIGPIC][/SIGPIC]


 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •